” لقد روى لي الأصدقاء في هون قصة مسيرتهم الشاقة والمضنية نحو بلوغ جزء من أهدافهم في الحفاظ على مدينتهم وتراثها. ولعل أروع وأهم ما يجب التنويه إليه في هذه المسيرة خطواتها الأولى التي شهدت معارك ضارية وشرسة خاضتها نخبة من مثقفي المدينة في سبيل استنقاذ ما كان ممكناً إنقاذه من مدينة هون القديمة، حيث عاشوا بعمق وبحرارة فجيعة رؤيتهم معاول الهدم من خلال جرافات “الحكومة” وهي تشرع في التهام بيوت المدينة القديمة، وتدمرها وتمسحها مسحاً من على وجه الأرض، بحجة الحاجة إلى شق شوارع أو إقامة ساحات.

 

هكذا يكتب الدكتور يونس الفنوش في مقاله ” هون و أبناؤها … نموذج رائع للعمل الاهلى المبدع ” المنشور في موقع مكتبة التراث الشعبي بتاريخ 3 نوفمبر 2008 .  شاهد هؤلاء الرجال مأساة إزالة جزء من تاريخهم فتنادوا فيما بينهم و شكلوا لجنة إنقاذ أخذت تتصل بالمسئولين في الدولة داخل مدينتهم للحصول على موافقة الجهات ذات العلاقة باعتبار المدينة القديمة في هون – محمية تاريخية – و وقف إجراءات الهدم فيها .

و حالما ترائ لهم إمكانية تحقيق ذلك تابعوا معركتهم  – و كانت أحيانا معركة ضارية و شرسة – حتى حقق أبناء هون انتصارا رائعا بحصولهم على القرارات الإدارية اللازمة بحماية مدينتهم القديمة .

يتابع الدكتور يونس فيكتب ” وهنا تجلت في أروع صورة روح المبادرة والتطوع وإنكار الذات، حيث تنادى العديد من أبناء المدينة، شباناً وكهولاً وشيوخاً، رجالاً ونساءً وأطفالاً، لخوض معارك من نوع آخر، تمثلت في تنظيف المدينة من مخلفات السكان، وبناء سور حولها، ثم الشروع في صيانة وترميم المباني التي وجدوا أن من الممكن ترميمها. ”

و هكذا ولدت بعد ذلك  فكرة إقامة مهرجان ثقافي تراثي  يظهر تاريخ مدينتهم و تراث أجدادهم حتى لا يندثر و يضيع ، و ينقل ذلك أمانة لأبنائهم و أحفادهم .  و اتفق على إقامة هذا المهرجان مع مناسبة ذكرى معركة عافية الشهيرة على أن يستمر لمدة ثلاثة أيام تقام فيها عروضا مختلفة للأزياء التقليدية و احتفاليات التراث و تجسيد أنماط من حياة السكان و غيرها .

 

فشكرا مرة أخرى لأهل هون الكرام على المحافظة على إقامة مهرجانهم كل سنة ، و أيضا على مبادرتهم بالعمل الاهلى التطوعي لتحقيق ذلك ، و لعل هذا يصبح حافزا لكثير من مدننا الليبية العريقة لإقامة مهرجانات تراثية بالاعتماد على النفس .

 

يوجد مقال الدكتور يونس الفنوش كاملا … هنا ..

 

موقع مكتبة التراث الشعبي

d985d983d8aad8a8d8a9-d8a7d984d8aad8b1d8a7d8ab-d8a7d984d8b4d8b9d8a8d989