هدف التعليم للجميع هدف نبيل تعهدت به دول العالم و منظمات التعليم الحكومية في المنتدى العالمي للتربية ( اليونسكو ) في داكار عام 2000 ، و اتفق على الوصول لتحقيق هذا الهدف بنقاطه الست مع حلول عام 2015 .

مضت نصف المدة على التاريخ المعلن ، و قد اعد تقرير رصد عالمي في فبراير الماضي ، و قراءة لدراسة أعدها د. عبد المنعم عثمان من قطر للتقرير تطالعنا الأرقام التالية فيما يخص عالمنا العربي :

 

         تقدم التعليم الابتدائي بنسبة 11 في المائة ، بينما بلغ عدد الأطفال غير الملتحقين بالمدارس 6 مليون طفل ، 60 في المائة منهم فتيات .

         توفير التعليم ما دون الابتدائي ضعيف ، و نسبة التسجيل تحت نسبة 20 في المائة ، أدناها في اليمن و أعلاها في لبنان .

         تزايد عدد الأميين الكبار في الدول العربية إلى 57 مليونا ، مع ضعف المهارات القرائية .

         تدنى في نوعية التعليم ، و ضعف التحصيل الدراسي في المواضيع الأساسية : اللغة و الرياضيات .

         زاد عدد المعلمين بنسبة 16 في المائة للمرحلة الابتدائية ، و بنسبة 23 في المائة للمرحلة الثانوية .

 

أما توقعات التقرير بتحقيق الهدف فكانت كالاتى :

         التعليم الابتدائي : ثلاث بلدان عربية لن تحقق الهدف ، مع احتمال ضعيف لثلاث أخرى .

         محو أمية الكبار : ست بلدان عربية لن تحقق الهدف ، مع احتمال ضعيف لبلدان اثنان .

         التكافؤ بين الجنسين : من المرجح أن لا يحقق هذا الهدف 12 بلدا عربيا .

 

فهل سنلحق يوما …

 

 

 

مصادر :

التعليم للجميع عام 2015

عرض لنتائج تقرير الرصد العالمى