عانت مدينة بنغازي خلال الأسابيع الماضية من جو خانق جاف غير اعتيادي تخللته عدة عواصف رملية ، وقد كاد أن ينتهي يوم أمس بنذر قبلي مقلق من النوع الأحمر .  كان الجو خانقا شديد الجفاف ، و بعد المغرب كانت هناك حمرة خفيفة في السماء مما جعلنا نتوقع قبلي مؤكد صباح اليوم الثاني .  و لكن الله لطف بنا ، و تغير الجو بعد الساعة الثانية صباحا برياح غربية جلبت معها بعض المطر .  و عندما استيقظنا صباح اليوم وجدنا أن التراب الذي كان بالجو قد أسقطه المطر ، بينما بشر هذا اليوم ببدء أول يوم فعلى و حقيقي من أيام الشتاء ، و هذا جعله مناسبا لجولة عائلية خارج المدينة لاستنشاق الهواء النقي ، و التمتع برؤية سقوط الأمطار بعد أن كدنا نيأس منها .

اتجهنا نحو مدينة المرج ، و كان سقوط الأمطار هناك غزيرا ، و كانت رؤية سهل المرج الشديد الخضرة تحت هذا الوابل الغزير منظرا كدنا أن ننسى تخيله .  اتجهنا بعدها نحو منطقة بطة ثم توقفنا في الطريق النازل نحو طلميثة لتناول غذاء متأخر ، و من طلميثة بدأنا رحلة العودة على الطريق الساحلي مع التوقف العادي لتناول الشاي  على شاطئ البحر .  كان يوما منعشا و ممتعا و به برودة لذيذة طال الاشتياق لها ، فمرحبا بالشتاء .

winter