توصل الباحثون في جامعة كاليفورنيا ، سانتا باربارا ، إلى تطوير جهاز ضخم تستطيع مجموعات الباحثين عن طريقه أن يشاهدوا البيانات العلمية أمامهم بالصوت و الصورة بطريقة لم يسبق لها مثيل من قبل ، أي بدمج الفن بالعلوم و التقنية الحديثة .  جهاز الألو سفير أساسا جهاز عرض و إيضاح يماثل حجرة دائرية معدنية ضخمة قطرها 10 أمتار ، أي بعلو مبنى يتكون من ثلاثة أدوار ، و مركبة في مبنى كاتم للصوت .  يوجد جسر معلق في وسط الكرة يستطيع حمل عشرين باحثا بإمكانهم ، خلال العرض الافتراضي  ثلاثي الأبعاد أمامهم ، أن يتخيلوا أنفسهم في داخل الذرة مثلا أو الدماغ البشرى .  يعتمد المشروع على حاسوب جبار يولد عروضا افتراضية مجسمة و ثلاثية الأبعاد بالصوت و الصورة داخل الكرة من  كمية هائلة من البيانات العلمية الرقمية المخزنة فيه ، أي تحويل العلم إلى فن و قطع موسيقية .  و يستطيع الجهاز تحويل الصور إلى أعمال فنية من الممكن قياسها و حسابها للأغراض العلمية .  كما يستطيع الجهاز ترجمة البيئة موضوع الدراسة إلى أصوات و موسيقى ، مثل الإشارات التي يرسلها الدماغ البشرى كنبضات الكهربائية ، أو الشحنة الكهربائية للاكترون في الذرة .  و ما زالت قائدة المشروع جوان كوتشيرا – مورين لم تقرر بعد إذا ما كانت حاسة الشم ستضاف للمشروع عند إتمامه أم لا .  و قد استغرق المشروع 24 سنة من العمل الابداعى للأستاذة جوان كوتشيرا-مورين في أبحاثها المتعلقة بأنظمة الميديا و تصميم الاستوديوهات ، و هي أستاذة موسيقى و مديرة مركز الأبحاث في تقنية الفن الالكتروني بجامعة كاليفورنيا ، سانتا باربارا .

بواسطة هذا الجهاز تستطيع أن تبحر في الدماغ البشرى أو أن تدور حول نواة الذرة مع الإلكترون ، و ترى كافة البيانات العلمية مجسمة ثلاثية الأبعاد بالصوت و الصورة ، و قد كلف الجهاز 10 مليون دولار.

 

allosphere

Sources:

Dr. JoAnn Kuchera-Morin

The AlloSphere Research Facility

Daily Nexus

Enter the AlloSphere

About Projects