غادرت مدينة بنغازي صباح السبت الماضي مع العائلة لقضاء إجازة بالخارج .  تأخرت طائرة البراق الصباحية المتجهة لطرابلس ثلاث ساعات ، و كانت لفتة كريمة منهم تعليق اعتذار مكتوب بصالة انتظار الركاب .  و لحسن الحظ وصلنا لمطار طرابلس بوقت كاف قبل رحلتنا الثانية المتجهة إلى لندن التي طالها بعض التأخير أيضا .  عند وصولنا لمطار هيثرو قابلنا ابني الذي يعمل فى مدينة دبلن ، و كانت مناسبة لاجتماع عائلي سعيد فى فندق قرب المطار .

 

CIMG2279

مشهد للريف الانجليزي كما يبدو وراء الفندق

ظهر اليوم التالي رجعنا إلى هيثرو حيث ودعنا ابني راجعا إلى دبلن ، و اتجهنا نحن إلى المحطة رقم 5 حيث طائرتنا المتجهة إلى مدينة تورنتو .  من المدهش و ما يدعو للإعجاب حقا أنه بالرغم من إجراءات الأمن المشددة و هذا الكم الهائل من المسافرين ، فان الكفاءة الانجليزية فى التنظيم و تسيير الأمور بدقة ما زالت فى أوجها مما جعل إجراءات الخروج سلسة و بلا تأخير يذكر و طارت طائرتنا فى موعدها المحدد ، و كان وصولها لتورنتو بعد تأخير أقل من خمس دقائق تم الاعتذار عنها من الكابتن عند توديعه للركاب .

red-maple-tree

و عند وصولنا لمطار تورنتو كانت رؤية الصغيرة لين و والديها اللذان كانا ينتظران بالمطار مكافأة مسحت عنا تعب الرحلة و إرهاق فارق الوقت … و الحمد لله ..