You are currently browsing the category archive for the ‘فلسطين’ category.

By : Wade3

Advertisements

viva_banner

Due to many logistical factors, the British Viva Palestine Convoy of 110 vehicles one mile long, didn’t take the road that goes by Benghazi and the Jebel.  It was decided that the convoy would take the desert road, the same that was used by fighting armies during WWII, and connects between Ajdabiyah and Tobruk.

In the latest update, the convoy was split into two convoys, and the first one has already arrived Tobruk, while the second has stopped for the night in the desert 100 kms away.

The convoy is expected to cross the Egyptian borders most possibly on Thursday morning.

Congratulations, you’re much closer to the final objective, and SAFE ARRIVAL.

Here’s the latest update by Farid Arada … HERE ..

 

Link :

Gaza Convoy Blog

ajd_tobruk_road

President Chavez Expels Israeli Envoy from Caracas

 

“Venezuela has ordered the expulsion of the Israeli ambassador to Caracas in protest at Israel’s offensive in the Gaza Strip.

A number of diplomatic staff have been expelled along with Shlomo Cohen.

President Hugo Chavez has strongly condemned Israel for its actions and called on Israelis to stand up against their government.

Venezuela is the first country to take such a diplomatic step in protest at the violence in Gaza.

“The Israeli army is cowardly attacking worn-out, innocent people, while they claim that they are defending their people,” Mr. Chavez said during a visit to a children’s hospital in Caracas.”

chavez

Source: BBC news

انتهى اليوم العاشر و ما زالت المذبحة أو المحرقة في غزة مستمرة .  يسميها الاسرائليون – و قد تعلمنا أن نقول اسمهم بدل الصفات التي كنا نطلقها عليهم – يسمونها كإجراء عسكري دفاعي عن مواطنيهم المساكين في جنوب إسرائيل – التي قبلنا أخيرا اسمها بدل الكيان الصهيوني – الذين تعرضوا لقصف بعض المواسير الطائرة المصنوعة في ورش حدادة غزة ، و التي أصبحت قادرة على حمل كيلوجرام أو يزيد قليلا من المواد المتفجرة ، و التي أقلقت نومهم و أثارت الذعر بين أطفالهم المنعمين حتى أصبح تحصيلهم الدراسي ضعيفا ، بالإضافة إلى تعرضهم لكوابيس أثناء النوم .

للأسف فان هذا هو الذي يراه الغرب ، و لا أقول أمريكا فتلك قصة أخرى .  لعل الغرب مازال يرى فينا ما توارثه في الرؤية الاستعمارية منذ عقود سحيقة عن سكان الشرق الملتحين ، الفاسدين و الفاسقين ، الكسالى و الميالين إلى العنف ،  الذين من الممكن أن يقبل وجودهم فقط إذا ما كانوا خاضعين له .

بينما يرث الغرب شعورا بالذنب تجاه اليهود المساكين الذين تعرضوا إلى أقصى أنواع التمييز و الإبادة في حقب مختلفة في أوربا ، و عندما سرقوا أرضا من شعب أخر و بنو عليها دولتهم على النمط الاوربى نفسه ، أصبحوا أندادا للغرب ، و أقرب إليه من بعيد .

المأساة أننا لا نقرأ و لا نتعظ ، و حتى الآن لم نصبح قادرين على إيجاد صيغة لإقناع الآخرين بعدالة مطلبنا .  نعم هناك قلة من الاوربيين  تقف معنا عن قناعة ، و هؤلاء لم تعم الدعاية الصهيونية أعينهم ، و لهم منا كل شكر و امتنان ، و لكن الأغلبية تقف منا موقف اللامبالاة إن لم يكن موقف العداوة .

ما يجرى الآن في غزة ، و ما جرى من قبل منذ سنة النكبة و مرورا بنتائجها في عدوان 56 على مصر عبد الناصر ، و نكسة 67 التي هزمت فيها إسرائيل ثلاث جيوش عربية محترمة ، و حرب العبور في سنة 73 ، و غزو شارون لبيروت سنة 82 ، و انتفاضة الأقصى و ثورة الحجارة ، و اتفاق أوسلو و قبول منظمة التحرير الفلسطينية بفكرة الدولة الفلسطينية ، و لو تحت وصاية أو على شكل يماثل جمهورية طرابلس في ليبيا أثناء الاحتلال الايطالي ، ثم اختلاف الرفاق و فرقتهم و إسالة دماء بعضهم بعضا ، و الوصول إلى فلسطينتان تحت الاحتلال ، و تجويع غزة و حصارها في سجن كبير عندما عجز الاحتلال عن تهدئتها ، و أخيرا حرقها و غزوها من جديد و قتل الأبرياء و تشريدهم.  كل هذا يمثل مأساة طويلة لا نهاية تبدو في الأفق لها .  و قصتنا كمأساتنا طويلة ، طويلة ، طويلة .

نرى العدوان ، و نشاهد عبر الفضائيات مذابح العدوان ، و تهديم البيوت و قتل الأطفال الأبرياء ، و تشريد من تبقى منهم ، و نصرخ و نشتم القتلة ، و نتظاهر و نبدى غضبنا ، و نتبرع بالدم و المال ، و نرسل المعونات الطبية و الغذائية ، و ينتهي بنا الأمر بالدعاء للمرابطين بالنصر أو الشهادة ، ثم يغلبنا حزن العاجزين عن أمرهم ، و ننتظر أن يتحرك زعمائنا الأجلاء و يطلبوا من العالم المتمدين ، أو ما يطلق عليه بالأسرة الدولية ، بإيقاف هذه المذبحة .  و صدقوني بأن هذه لن تكون المرة الأخيرة.  سيتحرك الأوربيون لإنقاذ سمعة إسرائيل الإنسانية ، و سيجتمع زعمائنا الأجلاء أخيرا حتى يضغطوا على حماس لقبول هدنة ما ، و إذا رضت إسرائيل فان الأمريكيون سيفرضون حلا ما لصالح إسرائيل .  و سواء انتهت حماس أم بقيت فان الأمهات الفلسطينيات في جباليا و في جنين و في بقية معسكرات اللاجئين سيلدن أطفالا سيصبحون بدورهم مقاتلين ، و تولد حماس أخرى ، و كما قال المرحوم على الفزانى في قصيدته العقم و الأصداء …..

و عاد ساعي البريد يسرد الأخبار

{ ستون عاما ، و التتار }

ما رحلوا … و العار لم يزل على الجباه عار ،

لمن تدندن الأوتار ؟

أو تقرع الأصداء قلعة الأحجار

لمن ؟ لمن يا سيدي ، يا سادتي

الكبار ؟

إلى المواطنين البسطاء في غزة المناضلة ،  إلى الأمهات الثكلى اللاتي نزف دم فلذات أكبادهن أمامهن حتى الموت ، إلى الأبرياء الذين لا يفهمون حتى لما يقتلون ، إلى الجياع و المرضى و العجزة في غزة الباسلة ، إلى أحفاد الأجداد الذين تظاهروا و احتجوا على إعدام عمر المختار و طالبوا برفاته لدفنه في أرضهم الطاهرة ، إلى الطفل الفلسطيني ، أمل الغد …

 

لا تنتظر أحداً

فلن يأتي أحد

لم يبق شيء غير صوت الريح

والسيف الكسيح

ووجه حلم يرتعد

الفارس المخدوع ألقي تاجه

وسط الرياح وعاد يجري خائفاً

واليأس بالقلب الكسير قد أستبد

صور علي الجدران ترصدها العيون

وكلما اقتربت …تطل وتبتعد

قد عاد يذكر وجهه

والعزم في عينيه

والأمجاد بين يديه

والتاريخ في صمتٍ سجد

الفارس المخدوع في ليل الشتاء

يدور مذعوراً يفتش عن سند

يسري الصقيع علي وجوه الناس

تنبت وحشة في القلب

يفزع كل شيء في الجسد

في ليلة شتوية الأشباح

عاد الفارس المخدوع منكسراً

يجر جواده

 

فاروق جويدة

Latest News:  22.08.08 FreeGaza.org: Forty-six international human rights workers are now sailing to – Gaza to protest its seige.

 

The trip is sponsored by THE FREE GAZA MOVEMENT

, who intend as was mentioned in their press statement that ; quote , “We are human rights activists, invited to visit Gaza by our Palestinian partners, and each of us has vowed to do no violence, in either word or deed.  If Israel chooses to forcibly stop and search our ships, we will not forcibly resist.  Such a search will be under duress and with our formal protest.  After such a search, we fully expect the Israeli navy to stand aside, as we continue peacefully to Gaza.  If we are arrested and brought to Israel, we will protest and prosecute our kidnapping in the appropriate forums.  It is our purpose to show the power that ordinary citizens of the world have when they organize together to stand against injustice.  Let there be no doubt: the policies of repression against the civilian population of Gaza represent gross violations of human rights, international humanitarian law, and constitute war crimes.  The goal of our voyage is to break the illegal siege on the people of Gaza as a step toward ending the Israeli occupation of Palestine. “unquote

 

 Picture from: www.freegaza.org

رحل الرجل و لكن الروح باقية ،

 و ما زالت النار تحت الرماد كامنة .

 

 

From:3nbousi

 

  

أيها المارون بين الكلمات العابره

احملوا اسماءكم، وانصرفوا

واسرقوا ما شئتم من زرقة البحر ورمل الذاكره

وخذوا ما شئتم من صور ، كي تعرفوا

انكم لن تعرفوا

كيف يبني حجر من ارضنا سقف السماء

أيها المارون بين الكلمات العابره

منكم السيف ـ ومنا دمنا

منكم الفولاذ والنار ـ ومنا لحمنا

منكم دبابة اخرى ـ ومنا حجر

منكم قنبلة الغاز ـ ومنا المطر

وعلينا ما عليكم من سماء وهواء

فخذوا حصتكم من دمنا وانصرفوا

وادخلوا حفل عشاء راقص.. وانصرفوا

وعلينا ، نحن ، ان نحرس ورد الشهداء

وعلينا ، نحن ، ان نحيا كما نحن نشاء!

 

أيها المارون بين الكلمات العابرة

كالغبار المر ، مروا أينما شئتم ولكن

لا تمروا بيننا كالحشرات الطائرة

فلنا في ارضنا ما نعمل

ولنا قمح نربيه ونسقيه ندى اجسادنا

ولنا ما ليس يرضيكم هنا:

حجر .. او خجل

فخذوا الماضي، اذا شئتم، الى سوق التحف

واعيدوا الهيكل العظمى للهدهد، إن شئتم،

على صحن خزف.

فلنا ما ليس يرضيكم : لنا المستقبل

ولنا في ارضنا ما نعمل

أيها المارون بين الكلمات العابره

كدسوا اوهامكم في حفرة مهجورة ، وانصرفوا

واعيدوا عقرب الوقت الى شرعية العجل المقدس

أو الى توقيت موسيقى مسدس!

فلنا ما ليس يرضيكم هنا ، فانصرفوا

ولنا ما ليس فيكم، وطن ينزف شعبا ينزف

وطنا يصلح للنسيان او للذاكرة

أيها المارون بين الكلمات العابره

آن أن تنصرفوا

وتقيموا أينما شئتم ، ولكن لا تموتوا بيننا

فلنا في ارضنا ما نعمل

ولنا الماضي هنا

ولنا صوت الحياة الاول

ولنا الحاضر، والحاضر ، والمستقبل

ولنا الدنيا هنا… والآخرة

فاخرجوا من أرضنا

من برنا.. من بحرنا

من قمحنا.. من ملحنا.. من جرحنا

من كل شيء ، واخرجوا

من مفردات الذاكره

أيها المارون بين الكلمات العابره

 

عباس ينعي درويش “نجم فلسطين” ويعلن الحداد ثلاثة أيام

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)– نعى رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، محمود عباس، الشاعر الراحل محمود درويش الذي وصفه بأنه “عاشق فلسطين” و”رائد المشروع الثقافي الحديث، والقائد الوطني اللامع والمعطاء” وأعلن الحداد العام لمدة ثلاثة أيام، خاتماً بياناً في هذه المناسبة بعبارة “أعاننا الله على فراقك يا محمود.”

وجاء في كلمة عباس، التي نعى درويش خلالها إلى “الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية وكل محبي السلام والحرية في العالم” قوله: “كم هو مؤلم على قلبي وروحي أن أنعي رحيل نجم فلسطين، وزينة شبابها، وفارس فرسانها، الشاعر الكبير، محمود درويش.. إن غياب شاعرنا الكبير سيترك فراغا في حياتنا الثقافية والسياسية والوطنية، لن يملأه سوى أولئك المبدعين، الذين تتلمذوا في مدرسته.”

المزيد … هنا ..

 

قصيدة : عن انسان

 

وضعوا على فمه السلاسل

ربطوا يديه بصخرة الموتى ،

و قالوا : أنت قاتل !

***

أخذوا طعامه و الملابس و البيارق

ورموه في زنزانة الموتى ،

وقالوا : أنت سارق !

طردوه من كل المرافيء

أخذوا حبيبته الصغيرة ،

ثم قالوا : أنت لاجيء !

***

يا دامي العينين و الكفين !

إن الليل زائل

لا غرفة التوقيف باقية

و لا زرد السلاسل !

نيرون مات ، ولم تمت روما …

بعينيها تقاتل !

وحبوب سنبلة تجف

ستملأ الوادي سنابل ..!

في القدس تنتظمُ القبورُ

كأنهنَّ سطورُ تاريخِ المدينةِ

والكتابُ ترابُها

الكل مرُّوا من هُنا

فالقدسُ تقبلُ من أتاها كافراً أو مؤمنا

أُمرر بها واقرأ شواهدَها بكلِّ لغاتِ أهلِ الأرضِ

فيها الزنجُ والإفرنجُ والقِفْجَاقُ والصِّقْلابُ والبُشْنَاقُ

والتتارُ والأتراكُ، أهلُ الله والهلاك، والفقراءُ والملاك

والفجارُ والنساكُ،

فيها كلُّ من وطئَ الثَّرى

كانوا الهوامشَ في الكتابِ فأصبحوا نَصَّ المدينةِ قبلنا

يا كاتب التاريخِ ماذا جَدَّ فاستثنيتنا؟

 

 

مدينة القدس

 يا كاتبَ التاريخِ مَهْلاً، فالمدينةُ دهرُها دهرانِ

دهر أجنبي مطمئنٌ لا يغيرُ خطوَه وكأنَّه يمشي خلالَ النومْ

وهناك دهرٌ، كامنٌ متلثمٌ يمشي بلا صوتٍ حِذار القومْ .

 الشاعر الفلسطينى تميم البرغوثى

 

  • 1.4 مليون فلسطيني أقاموا في فلسطين التاريخية قبل نكبة فلسطين في العام 1948.
  • 605,000 يهودي أقاموا في نفس الفترة وشكلوا 30% من مجمل سكان فلسطين.
  • 93% من مساحة فلسطين التاريخية تبعت للفلسطينيين مع بداية حقبة الانتداب البريطاني على فلسطين. 
  • 7% من مساحة فلسطين التاريخية، خضعت للصهاينة عند صدور قرار التقسيم في تشرين ثاني 1947.
  • 56% من مساحة فلسطين التاريخية منحت “للدولة اليهودية” بموجب قرار التقسيم في تشرين ثاني 1947.
  • 50% تقريباً (نحو 497,000 عربي فلسطيني) من سكان “الدولة اليهودية” المقترحة كانوا من العرب الفلسطينيين.
  • 80% تقريباً من ملكية الأراضي في “الدولة اليهودية” المقترحة كانت تتبع للفلسطينيين.
  • 725,000 عربي فلسطيني مقابل 10,000 يهودي هم سكان “الدولة العربية” المقترحة بموجب قرار التقسيم.
  • 531 قرية ومدينة فلسطينية طهرت عرقياً ودمرت بالكامل خلال نكبة فلسطين.
  • 85% من سكان المناطق الفلسطينية التي قامت عليها إسرائيل (أكثر من 840,000نسمة) هجروا خلال النكبة.
  • 93% من مجمل مساحة إسرائيل تعود إلى اللاجئين الفلسطينيين.
  • 78% من مجمل مساحة فلسطين التاريخية، قامت عليها إسرائيل في العام 1948.
  • 17,178,000 دونم صادرتها إسرائيل من الفلسطينيين في العام 1948.
  • 150,000 فلسطيني فقط بقوا في المناطق التي قامت عليها إسرائيل.
  • 30,000-40,000 فلسطيني طهروا عرقياً داخليا خلال نكبة فلسطين.
  • 400,000 فلسطيني أو ثلث تعداد الشعب الفلسطيني طهروا عرقياً من دياره حتى ربيع 1948.
  • 199 قرية فلسطينية ممتدة على ,3363,964 دونم هجرت حتى ربيع 1948.
  • 15,000 فلسطيني قتل خلال النكبة.
  • أكثر من 50 مذبحة “موثقة” وقعت بحق الفلسطينيين في العام 1948.
  • 700,000 دونم صادرتها إسرائيل من الفلسطينيين بين أعوام 1948-1967.
  • 70% من الأراضي التابعة للسكان الفلسطينيين تحولت للأيدي الصهيونية بين 1948 وأوائل الخمسينيات.
  • 50% من الأراضي التابعة للفلسطينيين الذين بقوا في أراضيهم داخل إسرائيل تحولت للأيدي الصهيونية بين الأعوام 1948 و 2000.
  • 75% تقريباً من مجمل الفلسطينيين اليوم هم لاجئون ومطهرون عرقياً.
  • 50% تقريباً من مجمل تعداد الفلسطينيين يقيمون قسرا خارج حدود فلسطين التاريخية.
  • 10% تقريباً من مجمل أراضي فلسطين التاريخية تتبع اليوم للفلسطينيين.

 

المصدر : موقع فلسطين فى الذاكرة .

الارشيف

  • 163,130 hits